jeudi 16 mai 2013

الطريقة الصحيحة لغسل الجنابة كما علمنا الرسول !



جئت لكم بموضوع مهم جداً جداً لأنه يوجد من لايعرف طريقة الإغتسال الصحيحة منالجنابة وأتمنى إني أفيدكم الإغتسال من الجنابة (أي الجماع والإتصال الجنسي) 

واجب على الرجل والمرأة وللماء دور كبير في الجنس فهو ينشط الرجل للقاء جنسي ثاني وثالث كما أن إغتسال الرجل وزوجته قبل الجماع أو بعده معاً وما يتخلل ذلك من مداعبات وملاطفات لها تأثير على نفسية الرجل والمرأة وعموماً الماء إذا وجد أثناء العملية الجنسية فإنها تعطي للقاء الجنسي نكهة خاصة 

وللإغتسال في الشريعة الإسلامية وصف كامل ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم يسن الإقتداء به وهو الأتي

 1- يغسل يديه ثلاث مرات
 2- يغسل(أعضاءه التناسلية) حتى لايضظر الى لمسها بعد ذلك فينتتض وضوءه إذا نوى الوضوء
 3- يتوضأ وضوءه للصلاة ويأخر غسل رجليه الى نهاية الغسل (وذلك حتى لايعلق شئ من النجاسة من الماء المسكوب على الأرض في قدميه أثناء الغسل)
 4- يبدأ بسكب الماء على رأسه ثلاثاً حتى يصل الماء إلى أصول الشعر
 5- يسكب الماء على بقية جسمه ويبدأ بالأجزاء اليمنى من الجسم ثم اليسرى
 6- بعد الإنتهاء من سكب الماء على جميع أجزاء البدن يغسل قدميه ثم يخرج من مستحمه وأصل ذلك كله 

ورد في الصحيحين(البخاري ومسلم)عن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا إغتسل من الجنابة فيغسل يديه ثم يفرغ بيمينه على شماله فيغسل فرجه ثم يتوضأ وضوءه للصلاة ثم يأخذ الماء ويدخل أصابعه في أصول الشعر حتى إذا رأى أنه قد إستبرأ(أي وصل الماء إلى أصول الشعر) حفن على رأسه ثلاث حثيات ثم أفاض الماء على سائر جسده وغسل المرأة كغسل الرجل إلا أنها لاتنقض ظفيرتها إذغ كان لها ظفيرة(والمقصود إيصال الماء إلى أصول الشعر فإذا وصل فلا حاجه إلى فك الظفيرة)

كما أنه يستحب للمرأة إذا إغتسلت من حيض أو نفاس أن تأخذ قطنه وتضع عليها مسكاً أو طيباً وتمسح بها فرجها لتزيل تأثير الدم ورائحته 

ويجوز للرجل وزوجته الإغتسال معاً وقد ثبت عن عائشة أنها كانت تغتسل مع الرسولصلى الله عليه وسلم من إناء واحد

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire